وهبي يُهاجم الأساتذة والنقابات ويقول إن كان 40 ألف أستاذ خرجوا للتظاهر فإن 280 ألفا تريد الحوار “وكاينة شي حاجة ماشي هياهديك”+ فيديو

 وهبي يُهاجم الأساتذة والنقابات ويقول إن كان 40 ألف أستاذ خرجوا للتظاهر فإن 280 ألفا تريد الحوار “وكاينة شي حاجة ماشي هياهديك”+ فيديو

انتقد عبد اللطيف وهبي، وزير العدل الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة المشارك في التحالف الحكومي، الاحتجاجات المستمرة للأساتذة وإضراباتهم المتوالية رفضا للنظام الأساسي الخاص بموظفي قطاع التربية الوطنية، ودعم بعضها لهذه الاحتجاجات، داعيا إياها إلى الالتزام بما تتفق عليه مع الحكومة.

وقال وهبي، عقب اجتماع للأغلبية الحكومية، مساء الاثنين بالرباط، في خطاب موجه إلى قياديي النقابات التعليمية: “إذا خرج أربعون ألف أستاذ في مظاهرة فهناك 280 ألفا تريد الحوار، وعلى النقابات أن تتحمل مسؤوليتها وأن يكونوا أوفياء معنا”.

وواصل وزير العدل هجومه الحاد على النقابات التعليمية، التي كانت طرفا في إخراج النظام الأساسي لموظفي قطاع التربية الوطنية قبل أن تتراجع عنه بداعي أنها لم تتفق مع وزير التربية الوطنية على الصيغة النهائية التي خرج بها، قائلا: “لماذا تراجعوا عن الاتفاق الموقع مع وزير التربية الوطنية؟”.

ودعا الأمين العام لحزب “الجرار” إلى مواصلة الحوار مع النقابات التعليمية من أجل امتصاص غضب الأساتذة؛ غير أنه توعد بـ”قلب الطاولة”، في حال عدم التفاعل الإيجابي مع الحكومة.

وقال: “المقلقين (يقصد الأساتذة الرافضين للنظام الأساسي)، نگلسو معهم، وإلا سنأخذ تلك التسعة ملايير درهم التي جاء بها النظام الأساسي ونضربو فوق الطبلة حتى حنا”، مضيفا: “لماذا نحن مترددون واش كنحشموا. علينا أن نتحرك ومنبفاوش گالسين كنتفرجو”.

وأكد وهبي دعمَ حزبه لرئيس الحكومة “في الحوار مع أية جهة كانت”، قبل أن يستدرك: “ولكن ليس بلي الذراع، فهذه ليست نهاية العالم، وربما ما قصده وزير التربية الوطنية وصل بشكل غير مفهوم؛ ولكن لا يمكن الشك في نواياه”، داعيا نساء ورجال التعليم إلى “إعطاء قيمة للحوار مع الحكومة”، و”العودة إلى الأقسام”.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة