وزارة الداخلية تُخصص أزيد من 42 مليون درهم لمحاربة الكلاب الضالة و24 مليون درهم للجرذان والحشرات

 وزارة الداخلية تُخصص أزيد من 42 مليون درهم لمحاربة الكلاب الضالة و24 مليون درهم للجرذان والحشرات

الجهة24

خصصت وزارة الداخلية سنة 2023 ضمن دعم للجماعات الترابية من أجل توفير الخدمات المرتبطة بالوقاية الصحية، عبر تنفيذ عدة برامج وتمويل وتتبع مشاريع متعلقة بمحاربة نواقل الأمراض، وتدبير ظاهرة الكلاب والقطط الضالة، ومحاربة داء السعار، إذ قاربت الاعتمادات التي خصصتها لهذه المجالات حوالي 12 مليار سنتيم.

أما بخصوص الكلاب والقطط الضالة فاعتبر تقرير حديث للوزارة أنها تشكل خطرا على صحة وسلامة المواطنين، نظرا لما يمكن أن تسببه من أمراض، فضلا عن تأثيراتها السلبية على محيط عيش الساكنة.

ومن بين الأمراض الفتاكة التي تنقلها هذه الحيوانات يبرز التقرير داء السعار، الذي يسجل سنويا ما بين 20 إلى 30 حالة وفاة عند الإنسان، و300 حالة عند الحيوانات. ومن أجل التصدي لهذه الظاهرة “تعمل الوزارة على تفعيل الاتفاقية الإطار للشراكة والتعاون المبرمة مع قطاعي الفلاحة والصحة، بالإضافة إلى الهيئة الوطنية للأطباء البياطرة، التي تهدف إلى معالجة الظاهرة باعتماد مقاربة جديدة ترتكز على إجراء عمليات التعقيم لهذه الحيوانات لضمان عدم تكاثرها وتلقيحها ضد داء السعار”.

وأشارت وزارة الداخلية إلى أن سنة 2023 عرفت رصد غلاف مالي ناهز 34.5 مليون درهم من أجل مواكبة بعض الجماعات الترابية لبناء وتجهيز محاجز للحيوانات، لإجراء عمليات التعقيم، وحوالي 8 ملايين درهم لاقتناء معدات وآليات لجمع الكلاب.

وسجل تقرير لوزارة الداخلية حول منجزات السنة الجارية أنها تعمل سنويا على تقديم الدعم المالي والتقني للجماعات، بهدف تعزيز قدراتها وإمكانياتها المحلية، إذ تم برسم سنة 2023 رصد غلاف مالي ناهز 24 مليون درهم خصص لاقتناء مبيدات الحشرات والجرذان وكذا معدات المحاربة.

وأشارت الوزارة إلى أنه يتم سنويا تحويل مبلغ مالي لفائدة الدرك الملكي، وذلك حسب مقتضيات اتفاقية الشراكة والتعاون الموقعة سنة 2017 بين إدارة الدفاع الوطني (الدرك الملكي) ووزارة الداخلية، وتلتزم بمقتضاها الأخيرة بتحمل “تكاليف المعالجة الجوية لأماكن توالد وتكاثر البعوض، وخاصة تلك التي تتميز بوجود مستنقعات شاسعة أو صعبة الولوج بالوسائل البرية، وذلك في حدود 10 ملايين درهم سنويا”.

كما أوضح التقرير أن الأطراف المعنية الممثلة في وزارتي الداخلية والصحة، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، اتفقت على تسريع وتيرة تنزيل وتفعيل المقاربة المتعلقة بـ”تعقيم وتلقيح الكلاب الضالة، من خلال إعداد برنامج عمل مندمج سيتم تنفيذه على مدى ثلاث سنوات (2023-2025)، وسيتواصل تنفيذه بكيفية مستمرة في جميع الجهات إلى غاية تحقيق الأهداف المنشودة”.

وبشأن محاربة داء السعار، ومن أجل تقريب الخدمات العلاجية والوقائية من المواطنين والرفع من جودتها، وتجاوز الخصاص الذي تعاني منه العديد من الجماعات في مجال التكفل بالأشخاص المعرضين لداء السعار، وخاصة بالمناطق القروية التي لا تتوفر على مراكز لمحاربته، خصصت وزارة الداخلية مبلغا قدره 40 مليون درهم لتمويل اقتناء مواد اللقاح والمصل ووضعها بمختلف مراكز محاربة داء السعار، البالغ عددها 672 مركزا، وذلك في إطار تفعيل اتفاقية إطار للشراكة والتعاون مبرمة في هذا المجال مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة