نائبة رئيس مجلس آسفي من الأحرار: “تعرضتُ للمساومة بخصوص عدم نشر وثيقة رخصة ولدي دلائل”

 نائبة رئيس مجلس آسفي من الأحرار: “تعرضتُ للمساومة بخصوص عدم نشر وثيقة رخصة ولدي دلائل”

قالت نائبة رئيس المجلس الترابي لآسفي، غيثة السويطي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، إنها تعرضت للمساومة، بخصوص عدم نشر وثيقة رخصة محل لبيع زيوت السمك، كانت قد وقعتها ومنحتها لأحد المواطنين بحي المطار.

وذكرت السويطي في تدوينة لها، عبر صفحتها على الفيسبوك، أن المسطرة الإدارية لمنح الرخص، كما يعلم الجميع وكما ينص على ذلك القانون، لا تقتصر على إمضاء المسؤول السياسي فقط و لكن تسبقه إجراءات إدارية من ضمنها تشكيل لجنة في الموضوع ويبقى الإمضاء هو آخر إجراء.

وأشارت إلى أن ذلك هو ما تم بالضبط فيما يخص الرخصة موضوع اللغط الإعلامي وأنا كمسؤولة سياسية احترمت القانون و تم الإمضاء على ملف صحيح من الناحية القانونية كما تم التأشير على ذلك من قبل المسؤول الإداري”.

وكشفت السويطي أنه عندما ظهر للإدارة العكس تم سحب الرخصة بناءا على المستجدات.

وقالت السويطي في تدوينتها أنها تعرضت للمساومة من أجل عدم نشر هذه الوثيقة المسربة، (لدي دلائل على ذلك) و لكن ايماني التام بأنني لم افعل شيء مشين او غير قانوني جعلني ارفض التعامل معها كما انني اترك لنفسي الحق في اللجوء للقضاء.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة