مكتب مجلس النواب يتهرب من الموافقة على تشكيل مهمة استطلاعية حول مقالع الرمال

 مكتب مجلس النواب يتهرب من الموافقة على تشكيل مهمة استطلاعية حول مقالع الرمال

الجهة24-

يقود رشيد الطالبي العلمي، رئيس مجلس النواب وأعضاء مكتبه بدعم من الأغلبية، حملة تضييق غير مسبوقة، على المعارضة في مجلس النواب، وعلم لدى موقع “الجهة24” من مصادر من داخل المجلس، أن مكتب مجلس النواب خلق اصطداما بينه وبين فريق الإتحاد الإشتراكي بعدما رفضَ الموافقة على تشكيل مهمة استطلاعية لمقالع الرمال.

ورفض مكتب مجلس النواب، طلبا للجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة من أجل القيام بمهمة استطلاعية مؤقتة حول “مقالع الرمال والرخام” وأوضح المصدر ذاته أن لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة أحالت هذا الطلب على مكتب مجلس النواب، بعدما أحيل عليها من طرف الفريق الاشتراكي.

وبرر مكتب مجلس النواب رفضه الموافقة على تشكيل هذه المهمة الاستطلاعية بكون هذا الموضوع سبق أن تم التطرق إليه في إطار مهمة استطلاعية أخرى من اللجنة نفسها خلال الولاية التشريعية السابقة.

وكانت المهمة البرلمانية السابقة، اثارت جدلا، بسبب تواجد اسم مستثمر في مقالع الرمال، ضمن اعضاء اللجنة، ووجه نائب برلماني عن حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب رسالة إلى الحبيب المالكي أنداك، رئيس مجلس النواب، منبها من خلالها إلى كون اللجنة الاستطلاعية لمقالع الرمال تضم ضمن أعضائها مستثمرا في مجال مقالع الرمال، وهو ما اعتبره النائب البرلماني مخالفا للضوابط القانونية، وما تنص عليه مدونة السلوك والأخلاقيات البرلمانية.

مقابل ذلك، اعتبر مصدر من الفريق الاشتراكي، أن المبرر الذي قدمه مكتب مجلس النواب غير مقنع، مشيرا إلى أن فريقه قدم هذا الطلب بعدما تبين له أن المهمة الاستطلاعية السابقة لم تقم بمعالجة الموضوع من مختلف جوانبه.

وأشار المصدر إلى أن موضوع استغلال مقالع الرمال والرخام من بين المواضيع التي تثير اهتمام الرأي العام، مشددا على أن مكتب مجلس النواب كان يجب أن يتفاعل إيجابيا مع طلب الفريق الاشتراكي.

وانتقد المصدر ما وصفه بالتضييق الذي تمارسه الأغلبية في مجلس النواب على المعارضة، وهو ما يحد من مبادراتها، لكن مصدرا آخر من مكتب مجلس النواب اعتبر أن المعارضة ممثلة في مكتب مجلس النواب، وأن قرارات هذا الأخير تصدر بالتوافق، نافيا وجود أي تضييق أو إقصاء.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة