للجمعة الثامنة على التوالي.. مغاربة ينددون باستئناف المجازر في غزة ويجددون المطالبة بإسقاط التطبيع

 للجمعة الثامنة على التوالي.. مغاربة ينددون باستئناف المجازر في غزة ويجددون المطالبة بإسقاط التطبيع

شهدت العديد من المدن المغربية، اليوم، وقفات احتجاجية أمام المساجد، عقب صلاة الجمعة، تنديدا بالعدوان الصهيوني على فلسطين، ولتجديد التضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للإبادة.

وتأتي الوقفات في سياق جمعة الغضب الثامنة التي دعت لها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تحت شعار” أوقفوا الحرب على المدنيين”، والتي جرى تنظيمها في عدة مدن من قبيل الدار البيضاء وطنجة ومكناس وغيرها.

واستنكر المشاركون في الاحتجاجات استئناف الكيان الصهيوني حربه الهمجية على المدنيين بغزة، واستنكارا للدعم الأمريكي للمجازر الوحشية التي خلفت أكثر من 14000 شهيد أغلبهم من النساء والأطفال.

وعرفت الوقفات الاحتجاجية التي لم تمنعها الأمطار، رفع الأعلام الفلسطينية، إلى جانب صور تظهر جانبا من بشاعة جرائم الحرب التي يرتكبها الكيان، خاصة في حق الأطفال.

وعلى غرار الأسابيع السبعة السابقة، رفع المحتجون شعارات تندد بالعدوان وتجدد التضامن مع غزة وتطالب بإسقاط التطبيع وإلغاء كل اتفاقياته، وغلق مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط.

ومن جملة الشعارات التي رفعها المشاركون من مختلف الأعمار “غزة غزة رمز العزة”، و”المغرب وفلسطين شعب واحد مش شعبين”، و”الشعب يريد إسقاط التطبيع”، وغيرها.

وإلى جانب الوقفات الأمام المساجد، تستمر الوقفات الاحتجاجية بالمدن المغربية اليوم، وعلى رأسها الوقفة التي دعت لها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين أمام مبنى البرلمان بالرباط.

ودعت المجموعة إلى المشاركة في هذه الوقفة التي تأتي في “جمعة الغضب ضد محرقة غزة”، استمرارا للفعاليات الشعبية الوطنية لإسناد الشعب الفلسطيني ومقاومته البطولية في معركة طوفان الأقصى، وإدانة لجرائم الإبادة، ومواصلة لمعركة الشعب المغربي لإسقاط التطبيع.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة