للاستفادة من الدعم العمومي.. إحداث لجنة دعم تطوير قطاع الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع

 للاستفادة من الدعم العمومي.. إحداث لجنة دعم تطوير قطاع الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع

صادق مجلس الحكومة المنعقد اليوم الخميس، على مشروع المرسوم رقم 2.23.1041، القاضي بتحديد شروط وكيفيات الاستفادة من الدعم العمومي لقطاعات الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع، قدمه محمد مهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، أخذاً بعين الاعتبار الملاحظات المثارة.

وبحسب بلاغ المجلس الحكومي، فإن هذا المشروع يأتي “تطبيقا لأحكام المادة 7 من القانون رقم 88.13 المتعلق بالصحافة والنشر، الذي يهدف إلى دعم الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع، وإصلاح قطاع الصحافة ودعم وتحديث مؤسسات الصحافة والنشر وشركات الطباعة وشركات التوزيع بناء على مبادئ الشفافية وتكافؤ الفرص والحياد، وذلك لتحقيق إشعاع للصحافة وطنيا ودوليا وتعزيز دورها في الدفاع عن القضايا الكبرى للمملكة”.

ويهدف هذا الدعم العمومي إلى “تنمية القراءة وتعزيز التعددية ودعم الموارد البشرية من خلال تقوية القدرات البشرية والتكوين والمواكبة من أجل التأهيل، والتشجيع على إبرام اتفاقات في مجال الشغل بين الهيئات الممثلة للمؤسسات الصحافية والنقابات الصحافية؛ وتشجيع الاستثمار وتحديث الإنتاج والتجهيز؛ وتطوير طباعة الصحافة الوطنية؛ وتطوير بنيات توزيعها”.

ويتضمن هذا المشروع مجموعة من الأحكام، تنص على شروط استفادة المؤسسات الصحافية وشركات الطباعة والتوزيع من الدعم العمومي؛ “وذلك من خلال التنصيص على شروط مشتركة بين المؤسسات الصحافية وشركات الطباعة والتوزيع، وكذا شروط خاصة بكل واحدة منها، إضافة إلى الشروط الخاصة بكل مطبوع دوري ورقي أو صحيفة إلكترونية”.

ولهذه الغاية، سيتم إحداث لجنة تسمى “لجنة دعم تطوير قطاع الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع”، تتولى القيام بدراسة الملفات التي يمكن أن تستفيد من الدعم المخصص للصحافة والنشر والطباعة والتوزيع والبث فيها، “ويلتزم أعضاؤها بميثاق للأخلاقيات، وكذا على تعيين كتابة للجنة تقوم بمهام تلقي الملفات المرشحة للاستفادة من الدعم، والتأكد من استيفاء الملفات المرشحة للدعم لجميع شروط القبول، وإمداد اللجنة بجميع المعلومات والوثائق المطلوبة من لدن أعضائها”.

الجهة 24

أخبار ذات صلة