طلبة الطب يُواصلون إضرابهم والكليات تواصلُ برمجة “الإمتحانات”

 طلبة الطب يُواصلون إضرابهم والكليات تواصلُ برمجة “الإمتحانات”

أميرة فيصل

أكد عميد كلية الطب والصيدلة بالرباط، إبراهيم لكحل، يوم الإثنين، أن امتحانات كلية الطب والصيدلة برسم دورة فبراير 2024، ستظل مفتوحة في وجه جميع الطلبة لاجتياز ما تبقى منها، وذلك وفق البرمجة المعلن عنها.

وأضاف العميد أن هذا الالتزام يأتي في إطار رغبة الكلية في تسير العملية التعليمية بشكل منظم، مع التأكيد على الاحترام المطلق لحقوق الطلبة وتوفير بيئة علمية عادلة لهم، واحترام مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الطلبة والأطباء دون أي تمييز. مشيرا أن مهمة الإدارة تتمثل في ضمان السير السليم لعملية الإمتحانات.

واستحضر، في هذا الصدد، التأثير السلبي المحتمل بسبب التأخير على المسار التكويني للطلاب، وعلى سيرورة المؤسسة التعليمية لافتا إلى احترام خيار كل طالبة وطالب.

وكان اجتماع قد عقد، الخميس الماضي، حول الوضعية التي تعرفها كليات الطب والصيدلة في إطار الحوار المستمر مع ممثلي طلبة هذه الكليات، حضره ممثلون عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية وعمداء كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان وممثلون عن طلبة هذه الكليات.

ويقول طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان إن استمرارهم في مقاطعة الامتحانات يأتي “انطلاقا من وعيهم بمطالبهم التي هي مطالب شرعية، وأن التعنّت في الاستجابة لها لا يجدي نفعا.

ويرفع طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة عددا من المطالب، تتمثل في مطالبة الحكومة بالتراجع عن تقليص سنوات الدراسة من سبع إلى ست سنوات، وإعادة هيكلة السلك الثالث، وإعادة النظر في مسألة زيادة أعداد الطلبة الوافدين في ظل عدم توفر البنية التحتية الكفيلة بضمان التكوين في ظروف جيدة، ورفع تعويضات المتدربين في السنوات الثالثة والرابعة والخامسة.

ويثير استمرار الطلبة في مقاطعة الامتحانات قلق مسؤولي كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان؛
أن الاستمرار في تأخير إجراء امتحانات “سيشكل فجوة يجعل من الصعب استدراكها في ما تبقى من السنة الجامعية”.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة