شعراء “سحر القوافي” يحتفون بلغة الضاد في دار الشعر بمراكش

 شعراء “سحر القوافي” يحتفون بلغة الضاد في دار الشعر بمراكش

نظمت دار الشعر بمراكش، ضمن احتفاء خاص بشهر اللغة العربية، ليلة الجمعة 29 دجنبر فقرة جديدة من برنامجها “سحر القوافي” بمشاركة الشعراء: حميد الشمسدي وحليمة الاسماعيلي والنعمة علي ماء العينين. وقدم الفنان عزيز باعلي بعضا من أغانيه الجديدة من ألبومه الجديد “فلسطين في القلب”، والذي نهل من معين الشعر العربي المعاصر لشعراء فلسطينيين وعرب.

وخصصت دار الشعر بمراكش، شهر دجنبر، للاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية، ابتداء من فقرة أصوات معاصرة، التي احتفت بتجارب شعرية شبابية، وملتقى المعتمد الدولي للشعر، هذه البرمجة الجديدة والتي سعت لفتح حوار بين ثقافات الضفتين، وانتهاء بفقرة سحر القوافي والتي استضافت شعراء القصيدة العمودية في المغرب.

وتقاسم شعراء سحر القوافي، مع جمهور الدار، محبة لغة الضاد وأسئلة القصيدة في تنوع وغنى تجاربها ورؤاها، وسحر بهاء الحرف ومجازات الكلمة الشعرية، في تنوع اختياراتهم الجمالية وأسئلة الكتابة. وقدم الشاعر الدكتور النعمة علي ماء العينين، الأكاديمي بجامعة ابن زهر في أكادير ورئيس جمعية الشيخ ماء العينين للتنمية والثقافة والقادم من مدرسة الشعر والعلم، بعضا من قصائده.

أما الشاعرة حليمة الاسماعيلي، والمتوجة بالجائزة الأولى للشعر النسائي المغاربي بمدينة قسنطينة الجزائرية (2010)، ف”نهلت” من “تراتيل الطين” قصيدا وسيرة.

واختتم الشاعر حميد الشمسدي، والمحمل بعبق الجنوب وولع بالقصيدة العمودية ومجازاتها، ديوان سحر القوافي من خلال قصائده وهي تستدعي شعرية الكتابة، من إحداها والموسومة ب”ما خبأت في الرأس مدرستي”.

اختتم برنامج سحر القوافي سنة 2023، لتواصل دار الشعر بمراكش، مع بداية سنة جديدة، برنامجها الثقافي والشعري للموسم السابع الاحتفاء بالتجارب الشعرية وبالشعر وبقيمه وبأسئلته وقضاياه، ترسيخا لاستراتيجيتها في أن تكون فضاء الشعر والشعراء المغاربة.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة