سفينة كموش تغرق.. مجلس آسفي يعجز عن تغطية المصاريف الإجبارية وتجهيز المدينة والرئيس يبحث عن “مليار” لإنقاذ ماء الوجه

 سفينة كموش تغرق.. مجلس آسفي يعجز عن تغطية المصاريف الإجبارية وتجهيز المدينة والرئيس يبحث عن “مليار” لإنقاذ ماء الوجه

الجهة24

كشفت مراسلة إدارية وجهها، الخازن الإقليمي لنور الدين كموش، رئيس المجلس الترابي لآسفي، عن ورطة كبيرة وقع فيها الرئيس الإستقلالي، بعدما عجز عن توفير مليار و400 مليون سنتيم لسد العجز في ميزانية الجماعة، إذ أخبره الخازن الإقليمي بآسفي، بضرورة تخلي مجلسه عن بعض برامج التجهيز وذلك لتغطية المصاريف الإجبارية، أبرزها كتلة أجور موظفي المجلس.

وعقد كموش يوم الاثين 18 دجنبر، دورية استثنائية، بطلب من عامل إقليم آسفي، الحسين شينان، وذلك للنظر في إلغاء ميزانية بعض برامج التجهيز وشراء العتاد والتجهيزات المكتبية والشاحنات، والتي تقدر تكلفتها في المجموع بحوالي مليار سنتيم، أراد كموش توفيره، لتغطية عجز ميزانيته.

لائحة التجهيزات التي اقترحها كموش لإلغاءها وصوت المنتخبين بالرفض عليها

لكن سفينة كموش بدأت في الغرق، بعدما لم يُوفق في الحصول على أغلبية خلال الدورة الاستثنائية المذكورة، إذ صوت ضد قراره القاضي بإلغاء ميزانية هذه التجهيزات 24 مستشارا، فيما صوت بنعم لصالح قرار كموش 4 أصوات فقط.

موقع “الجهة24” حاول الاتصال برئيس المجلس نور الدين كموش، لأخذ رأيه في “الأزمة الخانقة” التي تضرب مجلسه، لكنه لم يرد على أي من اتصالات الموقع المتكررة.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة