رئيس جنوب إفريقيا يُعلن رسميا تقديم دولته شكوى لدى الجنايات الدولية ضد جرائم إسرائيل في غزة

 رئيس جنوب إفريقيا يُعلن رسميا تقديم دولته شكوى لدى الجنايات الدولية ضد جرائم إسرائيل في غزة

أكد الرئيس الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا، اليوم الأربعاء، في تصريحات صحفية، أن جرائم حرب ترتكب في غزة، مشيرا إلى أن دولته تقدمت بشكوى ضد الاحتلال الإسرائيلي في المحكمة الجنائية الدولية.

وأشار رامافوزا إلى أن غزة تحولت إلى معسكر اعتقال تجري فيه إبادة جماعية.

وكانت وزارة الخارجية في جنوب إفريقيا قالت الجمعة الماضية، إنه على المحكمة الجنائية الدولية أن تحقق مع قادة إسرائيل في جرائم حرب وإبادة جماعية.

وأشار المتحدث باسم الخارجية الجنوب إفريقية إلى استدعاء سفير الاحتلال الإسرائيلي هناك، احتجاجا على سلوكه المؤسف والمرتبط بالحرب في غزة.

وأعلنت حكومة جنوب أفريقيا، في وقت سابق، عزمها استدعاء جميع دبلوماسييها في إسرائيل لمناقشة قلقها إثر تطور الأوضاع في قطاع غزة.

فيما قال الوزير في مكتب رئيس جنوب أفريقيا خومبودزو نتشافيني، في مؤتمر صحفي إن حكومة جنوب أفريقيا قررت سحب جميع دبلوماسييها في تل أبيب للتشاور.

وصرحت وزيرة خارجية جنوب أفريقيا ناليدي باندور في وقت سابق، عن قلقها إزاء استمرار استهدف الأطفال والمدنيين الأبرياء في الأراضي الفلسطينية، قائلة “نشعر أن طبيعة الرد من إسرائيل أصبحت عقابًا جماعيًا”.

وأضافت ناليدي، “من الضروري أن نشير إلى قلق جنوب أفريقيا بينما نواصل الدعوة إلى وقف شامل للأعمال العدائية”.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة