حكومة أخنوش تُقر زيادات مرتقبة في أسعار أغذية الكلاب والقطط

 حكومة أخنوش تُقر زيادات مرتقبة في أسعار أغذية الكلاب والقطط

يرتقب أن تشهد أسعار أغذية الكلاب والقطط المستوردة ارتفاعا، بعد موافقة الحكومة على تعديل لفرق الأغلبية بمجلس المستشارين، على مشروع قانون المالية لسنة 2024، يقضي برفع رسوم استيراد هذه الأغذية إلى 17.5 بالمائة.

وقد اعتمدت لجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية بمجلس المستشارين، يوم الجمعة الماضي، الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2024، بأغلبية الأصوات. حيث أيد 11 مستشارًا المشروع، فيما عارضه 4 مستشارين، وامتنع مستشاران عن التصويت.

وقبلت الحكومة مجموعة من التعديلات البالغ عددها 65 في مجلس المستشارين، ومن بين هذه التعديلات كان تعديل لفرق الأغلبية يتعلق برفع رسوم الاستيراد على أغذية الكلاب والقطط من 2.5 بالمائة إلى 17.5 بالمائة.

وقالت فرق الأغلبية إن هذا التعديل يأتي إطار جهود تعزيز ودعم الصناعة الوطنية المتخصصة في إنتاج هذه الأغذية، مشيرة إلى أن الوحدات الصناعية الوطنية المختصة في إنتاج أغذية الحيوانات الأليفة تشهد نموا ملحوظا، بفضل استفادتها من الدعم في إطار الإستراتيجية الوطنية لاستبدال الواردات.

ومن شأن رفع رسوم الاستيراد على أغذية الكلاب والقطط إلى 17.5 بالمائة، أن يؤدي إلى زيادة الأسعار النهائية لهذه المنتجات في المحلات التجارية والتي تعتمد بشكل كبير على الأغذية المستوردة.

جدير بالذكر، أن المغرب يسجل في السنوات الأخير تزايدا ملحوظا في عدد المحلات التجارية المتخصصة في بيع أغذية الكلاب والقطط، مرد ذلك إلى إقبال المغاربة على تربية الحيوانات الأليفة وزيادة الوعي لديهم بأهمية التغذية السليمة لهذه الحيوانات.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة