“تي جي في” مراكش لن يكون جاهزا إلا في نونبر 2029

 “تي جي في” مراكش لن يكون جاهزا إلا في نونبر 2029

بعد إعلان المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، ربيع الخليع، أن خط القطار فائق السرعة المرتقب أن يربط بين مدينتي طنجة ومراكش، سيكون جاهزات في سنة 2029، كشفت الزميلة “لوديسك” (ledesk.ma) أن هذا الورش سينتهي تحديدا في شهر نونبر من سنة 2029، بما في ذلك العمليات التجريبية التي ينتظر أن تنطلق في يناير 2029.

وفي الوقت الذي ينتظر أن يربط خط القطار فائق السرعة بين مدينتي طنجة ومراكش في ثلاث ساعات، بدل أكثر من سبع ساعات حاليا، يتعلق ورش التمديد الحالي بالمقطع الرابط بين كل من القنيطرة ومراكش، والذي يبلغ طوله حوالي 400 كيلومتر.

هذا المقطع يتطلب إقامة الكثير من البنيات الجديدة، سواء منها المتعلقة بمسار سكة القطار أو بعض المحطات الجديدة التي ستقام بالقرب من كل من ملعبي الرباط وبنسليمان المرشحين لاستضافة جزء من مباريات كأس العالم 2030.

وينتظر أن تصل السرعة القصوى لهذا القطار إلى 320 كيلومتر في الساعة، وذلك على غرار الخط الموجود حاليا، والذي يربط بين مدينتي طنجة والدار البيضاء.

وقد جرى الشروع في أشغال هذا الخط الجديد، بدءا من توفير العقار اللازم عبر نزع الملكية، والكشف عن البرمجة الزمنية لمراحل أنجازه، عقب التوقيع على اتفاقيات استثمارية ضخمة بين المغرب ودولة الإمارات العربية المتحدة، مستهل شهر دجنبر 2023، حيث كان مشروع القطار فائق السرعة موضوع إحدى مذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة