تنسيقية تعليمية تُعلن عن شل المدارس العمومية لأربعة أيام أخرى

 تنسيقية تعليمية تُعلن عن شل المدارس العمومية لأربعة أيام أخرى

اعلنت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم عن خوض إضراب وطني عن العمل لأربعة أيام، تبتدئ غدا الثلاثاء وتستمر إلى غاية الجمعة من الأسبوع الجاري، وذلك وفق ما ضمنته في بيان لها مساء اليوم.

وعبرت الهيئة ذاتها في البيان الذي توصلت به هسبريس عن “رفضها أي نظام أساسي لا يستجيب لتطلعات هيئة التدريس وأطر الدعم، ويعيد لهم مكانتهم الاعتبارية والرمزية داخل الوظيفة العمومية، ويستجيب لما دافعوا عنه من مطالب منذ صدور مرسوم المآسي”.

كما أكدت التنسيقية ذاتها رفضها ما وصفتها بـ “العروض الهزيلة التي تسربت من الحوار الملغوم”، مشيرة إلى أن “عدم إنصاف هيئة التدريس وأطر الدعم بكل فئاتهم وفي جميع الأسلاك المتضررة لن يزيد الوضع إلا احتقانا وتوترا”.

وجدد التنظيم ذاته رفضه “أي حل لا يشمل إلغاء كل القرارات التعسفية، بما فيها الاقتطاعات المجحفة من الأجور الهزيلة للمضربين، ولا يحمي حق هيئة التدريس وأطر الدعم في الدفاع عن حقوقهم العادلة”، موردا أن “استرجاع الأجور المقتطعة شرط أساسي لانخراط هيئة التدريس في تدبير ما تبقى من الزمن المدرسي”.

وكانت 3التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي” قررت الإضراب عن العمل أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس والجمعة من الأسبوع الجاري، مع “مواصلة تجسيد الوقفات الاحتجاجية اليومية بالمؤسسات لساعتين”.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة