تقرير: توسع الأراضي الأفريقية المزروعة يمثل 52% من التوسع الإجمالي العالمي

 تقرير: توسع الأراضي الأفريقية المزروعة يمثل 52% من التوسع الإجمالي العالمي


كشف تقرير صادر عن مجموعة أكسفورد للأعمال “OBG”، الذي يحمل عنوان “الزراعة في أفريقيا 2023″، والذي تم إعداده بالتعاون مع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط “OCP”، أن الواقع الزراعي في أفريقيا، شهد تحولًا كبيرًا منذ سنة 2000، إذ أن التوسع في الأراضي المزروعة الإفريقية يمثّل 52% من إجمالي التوسّع العالمي.

وأوضح البلاغ، أن منطقة جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا، سجلت أعلى معدل نمو في قيمة الإنتاج الزراعي على الإطلاق بشكل قياسي، وذلك بأي منطقة أخرى في العالم بنسبة 4.3%.

وسلط التقرير”الزراعة في إفريقيا 2023″، الضوء على التغيرات العميقة التي يشهدها الواقع الزراعي الأفريقي، وكذلك على المجتمعات المحلية وتمكين الشباب والمساواة بين الجنسين باعتبارها أهم مقوّمات دفع عجلة لنمو الشامل الذي يضمن دمج كافة الشرائح والقطاعات.

ولفتت كارين لومان، المديرة التنفيذية لمجموعة أكسفورد للأعمال في إفريقيا، إلى أن تقرير “الزراعة في إفريقيا” يمثل أداة استراتيجية ويتيح منهجيات ملموسة للاستفادة من الرقمنة وتمكين الشباب وتعزيز المساواة بين الجنسين، وهي جميعها عناصر محورية للنهوض بالقطاع الزراعي الإفريقي.

وقالت لومان: “يتعمّق تقريرنا في مجموعة متنوعة من الجوانب الرئيسية مثل الممارسات الزراعية المستدامة، والوصول إلى الأسواق، والابتكار التكنولوجي، والدمج الاجتماعي والاقتصادي. ومن خلال تقديم رؤى واستراتيجيات واضحة على هذه الأصعدة، فإننا نهدف إلى تمكين الحكومات والشركات والمؤسسات وتزويدها بالمعرفة والأدوات التي تحتاجها لاتخاذ قرارات مدروسة والاستفادة من الإمكانات الهائلة التي ينطوي عليها القطاع الزراعي الإفريقي”.

ويؤكد تقرير “الزراعة في إفريقيا 2023” على أهمية الانتقال إلى نظم الزراعة القائمة على المعرفة مع إلقاء الضوء على المبادرات التي أطلقتها مؤسسات وجهات عديدة من مختلف القطاعات الفرعية، والتي تمهّد الطريق للنمو الإنتاجي والتنمية المستدامة.

ويتناول التقرير الممارسات الزراعية المستدامة مع استكشاف تأثيرها على النمو الزراعي. كما يسلّط الضوء على دور التكنولوجيا والابتكار في تشكيل ملامح مستقبل الزراعة الإفريقية، ويشدّد على أهمية المبادرات الرامية إلى تمكين المزارعين، وخاصة النساء، وتقليص الفوارق في التمويل على أساس الجنس. بالإضافة إلى ذلك، يناقش التقرير البرامج التي تركز على الشباب، ومبادرات ريادة الأعمال، وفرص التعليم والتدريب في القطاع الزراعي.

وبالإضافة إلى ما سبق، يتضمن التقرير أيضًا دراسات معمّقة لحالات لافتة مثل محطات الإذاعة الريفية في توغو، ليستعرض نماذج واستراتيجيات ناجحة تساهم في النمو الشامل والمستدام للقطاع الزراعي. كما يتضمن أيضًا مقابلات مع شخصيات مؤثرة مثل أبيبي هايلي غابرييل، مساعد المدير العام والممثل الإقليمي لقارة أفريقيا بمنظمة الغذاء والزراعة (الفاو) التابعة للأمم المتحدة، وحسينة مخارق، مديرة التنمية الدولية بمؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط (OCP)، وبرنارد هين، المدير الإقليمي لغرب ووسط إفريقيا في الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (IFAD) .

ويشار إلى أن إصدار التقرير سيكون متبوعاً بمقطع فيديو توضيحي قصير يبيّن نطاقه ونتائجه الرئيسية، وسيكون متاحًا أيضًا على محطة أبحاث مجموعة أكسفورد للأعمال وقنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجموعة، وعلى عدد من المنصات المستقلة الأخرى مثل “بلومبرج”.

الجهة 24

أخبار ذات صلة