بنكيران: “البيجيدي” ليس حزب تعليمات وقضية “المخدرات” بينت سقوط مشروع سياسي يمثله أحد الأحزاب

 بنكيران: “البيجيدي” ليس حزب تعليمات وقضية “المخدرات”  بينت سقوط مشروع سياسي يمثله أحد الأحزاب

قال عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية” إنه حزبه حزب سياسي حقيقي وليس حزب تعليمات، وأنه مستمر في المساهمة في إصلاح البلد مع الذين يريدون ذلك.

وأكد بنكيران في كلمة له خلال اجتماع الكتاب الجهويين للحزبه أول أمس الاثنين، أن “البيجيدي” بدأ يسترجع مكانته، وربما يمثل من هذه اللحظة إلى الانتخابات المقبلة معارضة قوية وحقيقية.

واعتبر أن هناك خطرا عند خصوم “العدالة والتنمية” من أن يتصدر الانتخابات المقبلة لأسباب مختلفة، خاصة في ظل الضربة الأخيرة المتعلقة بالمخدرات، والتي بينت سقوط مشروع سياسي يمثله حزب سياسي.

وسجل أن “البيجيدي” يملأ الساحة الإعلامية والسياسية مقارنة مع ما كان عليه خلال 8 شتنبر 2021 ووضعه اليوم، مثنيا على الذين يشتغلون في مختلف مستويات قيادته.

ولفت إلى أن “المبررين لا مكان لهم في الحزب، لأن كل واحد يجب أن يشتغل بالجدية والمعقول، مع الالتزام في أداء الواجبات المالية، والجدية في الحضور في الأنشطة واللقاءات، والجدية في التفاعل مع البلاغات والبيانات، والجدية في التواصل مع المواطنين وشرح الأمور لهم”.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة