بعد محاربة فيسبوك للمحتوى الفلسطيني..إطلاق مبادرة “تك لأجل فلسطين” في أمريكا لتوفير أدوات للمساعدة في دعم الفلسطينيين والتعبير عن المواقف دون خوف

 بعد محاربة فيسبوك للمحتوى الفلسطيني..إطلاق مبادرة “تك لأجل فلسطين” في أمريكا لتوفير أدوات للمساعدة في دعم الفلسطينيين والتعبير عن المواقف دون خوف

أعلن أكثر من 40 عضو مؤسس ومستثمر ومهندس وغيرهم في صناعة التكنولوجيا عن تحالف يسمى Tech for Palestine لبناء مشاريع وأدوات وبيانات مفتوحة المصدر لمساعدة الآخرين في نفش المجال الصناعي على الدفاع عن الشعب الفلسطيني. ويأتي إطلاق المجموعة في وقت متوتر في المنطقة. وأدى هجوم حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر الماضي إلى مقتل أكثر من 1100 شخص ( في إسرائيل) وشهدت الحرب في قطاع غزة التي أعقبت ذلك تشريد ملايين الفلسطينيين وعشرات الآلاف من القتلى.

أثبتت الحرب بين إسرائيل وحماس أنها مصدر للانقسام في صناعة التكنولوجيا. شهدت إسرائيل، موطن سوق التكنولوجيا والشركات الناشئة المعروفة، دعما قويا من الأفراد والمؤسسات التكنولوجية. وعلى النقيض من ذلك، تسببت الدعوات إلى وقف إطلاق النار والحديث عن ضرورة الدعم لفلسطين في فقدان البعض لوظائفهم.

يأمل بول بيغار Paul Biggar ، مؤسس مبادرة “تك من أجل فلسطين”، في زيادة الوعي بالحرب في غزة، والكفاح من أجل وقف دائم لإطلاق النار، وتوفير طرق لأولئك الذين يخشون التحدث علنا عن دعم فلسطين لمواصلة تقديم الدعم. إنها واحدة من أولى المبادرات التكنولوجية التي تتخذ موقفا علنيا داعما لفلسطين ويمكن أن تمثل نقطة تحول في موقف صناعة المشاريع فيما يتعلق بالصراع بين إسرائيل وحماس حيث يسعى المزيد من الناس إلى التحدث علنا لصالح وقف إطلاق النار.

وشكل بيغار، مؤسس شركة CircleCI في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية والتي بلغت قيمتها الأخيرة 1.7 في سوق الأسهم مليار دولار – الائتلاف بعد أن كتب منشورا على مدونة انتقد فيه نقص الدعم الذي أظهرته صناعة التكنولوجيا للفلسطينيين. قال إنه بعد أن كتب مدونته، تواصل معه آلاف الأشخاص برسائل التأييد للمبادرة وكثير منهم يخشون التحدث عن أنفسهم خوفا من الآثار المهنية المحتملة.

وقال إن من بينهم “عشرات الأشخاص الذين لم يتحدثوا بصوت مسموع فحسب، بل بدأوا مشاريع لتغيير موقف الصناعة التكنولوجية لضمان سماع صوت الأشخاص الذين يتحدثون باسم فلسطين. وكان عشرات آخرون يتطوعون للمساعدة”. “لقد بدأت في ربط هؤلاء الأشخاص مع بعضهم واجتمعت طائفة أفراد المبادرة “تك من أجل فلسطين” بسرعة كبيرة.”

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة