الوريث الوحيد لدار “هيرمس” الفاخرة يكتب ثروته التي تتجاوز 11 مليار يورو في إسم بستاني مغربي

 الوريث الوحيد لدار “هيرمس” الفاخرة يكتب ثروته التي تتجاوز 11 مليار يورو في إسم بستاني مغربي

تفاصيل مثيرة كشفت عنها صحيفة “لا تريبون دو جنيف” السويسرية، حول مصير ثروة دار الموضة الفاخرة “هيرمس” والمقدرة بأزيد من 11.5 مليار يورو.

وقالت الصحيفة السويسرية، أن الوريث الوحيد الطاعن في السن لدار الموضة الفرنسية الفاخرة، نيكولا بوش، أخبر محاميه الخاص قرار توريث بستانيه الخاص المغربي الأصل، كامل ثروته.

و تضيف الصحيفة، أن الوريث الوحيد والبالغ من العمر 80 عاماً، غير متزوج ودون أولاد، قرر كتابة كامل الثروة التي يملكها بعد وفاته في إسم البستاني المغربي ذو 51 عاماً والمتزوج بسيدة إسبانية والذي ظل وفياً له ورجل ثقة الملياردير الفرنسي.

وتعتبر دار الموضة “هيرمس” من بين أرقى وأغلى العلامات على الإطلاق في العالم، حيث تعتبر إكسسواراتها وملابسها ذات إقبال منقطع النظير من لدن أثرياء العالم.

كما تصنع ذات دار الموضة، عدة إكسسوارات لدى حرفيين مغاربة خاصة بمدينة فاس، حيث تعرض إكسسوارات النساء بأسعار خيالية صنعت بالمغرب بأنامل صناع تقليديين مغاربة.

الجهة 24

أخبار ذات صلة