النطق بالحكم في ملف الحيداوي والمنشط الإذاعي العماري بعد يومين وهذا سبب تأخيره

 النطق بالحكم في ملف الحيداوي والمنشط الإذاعي العماري بعد يومين وهذا سبب تأخيره

قررت غرفة الجنحي التلبسي بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الاثنين، إعادة مناقشة ملف ما يعرف “بفضيحة تذاكر مونديال قطر”، المتابع فيه البرلماني ورئيس أولمبيك آسفي محمد الحيداوي، والمنشط الاذاعي عادل العماري.

وحجزت هيئة الحكم الملف للمداولة للنطق بالحكم النهائي بتاريخ 27 من الشهر الجاري، بعدما كان مقررا صدور الحكم اليوم الاثنين، وذلك بسبب انضمام عضو جديد لهيئة الرئيس هشام بحار.

وجاء قرار إعادة مناقشة الملف، بسبب تغيب أحد اعضاء الهيئة للمرة الثانية، بسبب اجرائه عملية جراحية على القلب، ما دفع المحكمة إلى ضم مستشار جديد، وهو ما جعل الملف يعاد للمناقشة.

واستمعت هيئة الحكم من جديد لمحمد الحيداوي عبر تقنية “عن بعد” من سجن “عكاشة”، بينما حضر عادل العماري، رفقة دفاعه ودفاع الحيداوي.

وأعاد دفاع كل من الحيداوي والعماري، المطالبة ببراءتهم مما نسب إليهم، والقول ببطلان الحكم الابتدائي الصادر في حقهما.

وحددت الهيئة تاريخ النطق بالحكم يوم 27 دجنبر أي بعد يوم غد الاربعاء، لطي أحد الملفات التي تابعها الرأي العام بترقب كبير.

وأدين الحيداوي والعماري، ابتدائيا بجنح “محاولة النصب وبيع تذاكر المباريات بسعر أعلى وبدون ترخيض، والمشاركة في النصب”، بالحبس سنة ونصف نافذة، بينما أدين عادل العماري بـ 10 أشهر نافذة في حالة سراح.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة