الفيدرالية: أحداث غزة فرصة للأنظمة العربية للتخلص من التطبيع

 الفيدرالية: أحداث غزة فرصة للأنظمة العربية للتخلص من التطبيع

في بلاغ له حول الأحداث التي يشهدها قطاع غزة اليوم السبت، اعتبر حزب فيدرالية اليسار الديمقراطي، أن “هذه المعركة فرصة للأنظمة العربية، التي تورطت في تطبيع علاقاتها مع الكيان الصهيوني الاستعماري والعنصري، لمراجعة موقفها والتخلص من ورطة التطبيع المخجلة، وتقديم الدعم الازم للشعب الفلسطيني في ظرفية استثنائية قد تفتح أفقا واعدا أمام القضية الفلسطينية كقضية مركزية”.

وقال الحزب في بلاغه، توصلت “الجهة24” بنسخة منه، أن “العملية التي قامت بها المقاومة الفلسطينية جاءت ردا على الجرائم الصهيونية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، وأسراه، ومقدساته، واعتداءاته المتوالية على مدن الضفة الغربية، وحصاره القاتل على قطاع غزة رغم القرارات الأممية”.

وعبر الحزب، عن “مساندته المطلقة لهذه المعركة التاريخية للمقاومة الفلسطينية البطلة، والتي تمثل منعطفا جديدا وحاسما في مسار الصراع العربي الفلسطيني مع الاحتلال الصهيوني العنصري وداعميه من الدول الإمبريالية”.

ووجه فيدرالية اليسار الديمقراطي، “تحية التقدير والاحترام لكافة فصائل المقاومة الفلسطينية، ويعاهدها على الاستمرار في دعم ومساندة كفاح الشعب الفلسطيني في كافة الظروف والأحوال”

الجهة 24

أخبار ذات صلة