الفرقة الوطنية تُحقق في شبهات تبديد أموال عمومية واختلاس في جماعة ضواحي آسفي

 الفرقة الوطنية تُحقق في شبهات تبديد أموال عمومية واختلاس في جماعة ضواحي آسفي

الجهة24- آسفي

استمعت الفرقة الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش، التابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أمس الاثنين 18 دجنبر الجاري، لثلاثة مستشارين بجماعة المراسلة، إقليم آسفي، على خلفية شكاية تقدموا بها لرئيس النيابة العامة بالرباط، تتعلق بشبهة تبديد واختلاس أموال عمومية من طرف رئيس الجماعة.

وتعود تفاصيل هذه القضية، حينما تقدم المستشارين الثلاثة الذين يتهمون رئيس الجماعة بتبديد واختلاس أموال عمومية، في 23 أكتوبر الماضي، بشكاية لرئيس النيابة العامة بالرباط، تتعلق “بتبديد أموال عمومية وسوء التسيير والغدر مع فتح تحقيق”، قبل أن يحيلها هذا الأخير على أنظار الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش، قسم جرائم الأموال للاختصاص.

وطالب المستشارون الثلاثة، في معرض شكايتهم، بفتح تحقيق في صفقة أنجزها رئيس جماعة لمراسلة و” المتعلقة بأشغال تهيئة المسالك بجماعة لمراسلة بتاريخ 2022/06/07 بتكلفة إجمالية قدرها ستمائة وثلاثة وثلاثون ألف و مائتان و أربعة و خمسون 633254.00 درهم “

وأوضح المشتكون في معرض شكايتهم أن الأشغال  المرتبطة بالصفقة “توقفت دون احترام شروط دفتر التحملات من طرف المقاولة التي نالت الصفقة، وقد قام رئيس جماعة المراسلة بتمرير ما يقارب مائتان و سبعون ألف 270000 درهم و بتواطؤ من هذا الأخير والمقاول ومكتب الدراسات و التقني بالجماعة“

وأوردت الشكاية أن الصفقة تتعلق بـ “المسلك الطرقي الرابط بين طريق سبت جزولة و المراسلة و سعيد ولد عبد الكبير، و المسلك الطرقي الرابط بين دوار اولاد ناقة ودوار لقماسلة ، والمسلك الطرقي الرابط بين الطريق بين المراسلة و جزولة و دار المقدم صالح ،و المسلك الطرقي بين عمر الشلح اكاكن و رباعة اسماعيل ،و المسلك الطرقي الرابط بين الطريق الجهوية رقم 2321 و دوار السويفات، و المسلك الطرقي الرابط بين مدرسة الشليحات والمقبرة ،و المسلك الطرقي الرابط بين الحرمات مرورا باولاد عمر ووصولا الى طريق الرابط بين المراسلة و جزولة، و المسلك الطرقي الرابط بين دوار الشناشنة ومقبرة بوشكلات، و المسلك الطرقي الرابط بين امحمد البياض مرورا برباعة ملاس و منزل الضريف و وصولا الى عمر الشلح، والمسلك الطرقي الرابط بين الشائطي و رباعة العزاب ،و المسلك الطرقي الرابط بين الشهوبة مرورا بمنزل صابر و انتهاء بالمسجد، و المسلك الطرقي الرابط بين اولاد غيلان ولالة مرارج ،والمسك الطرقي الرابط بين مسجد اولاد غيلان و رباعة عبعوب( البالات) و المسلك الطرقي الرابط بين طريق فاريط و دوار الكبير.

ومن المنتظر أن تستمع عناصر الفرقة الجهوية لرئيس الجماعة، لكافة الأطراف التي ورد اسمها وصفتها في الشكاية، بهدف تعميق البحث.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة