الـFDT بآسفي تُطلق حملة توقيعات واسعة لإجبار “باطرونا” قطاع التصبير على احترام مدونة الشغل

 الـFDT بآسفي تُطلق حملة توقيعات واسعة لإجبار “باطرونا” قطاع التصبير على احترام مدونة الشغل

الجهة24- آسفي

اطلقت نقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل، قطاع التصبير بآسفي، حملة توقيعات واسعة، تضم أسماء حقوقيين وجمعويين وشخصيات بارزة بالإقليم، بالإضافة إلى عاملات وعمال قطاع التصبير، موجهة إلى وزير الإدماج الاقتصادي، والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات يونس السكوري، وكذا إلى عامل إقليم آسفي، بصفته، رئيس المجلس الإقليمي لإنعاش التشغيل بآسفي.

وندد المئات من الموقعين على العرائض، بسرقة ساعات العمل لعاملات وعمال قطاع التصبير، إذ يجري توظيف عاملات التصبير ساعات طويلة ولا تؤدى لهم إلا أجرة تقل عن نصفها، ولا تصرح “باطرونا” قطاع التصبير بساعات العمل الحقيقية التي يتشغلون بها.

ويُنتظر أن تقدم نقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل، هذه العرائض لوزير الإدماج الاقتصادي، والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات يونس السكوري، وكان المستشار البرلماني يوسف إيدي، عن الفريق الاشتراكي والذي يشغل أيضًا مهمة الكاتب العام لنقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل، بمجلس المستشارين، قال أمام وزير الشغل إن عاملات قطاع التصبير في مدينة آسفي، يعيشن أوضاعا مزرية، وتقوم الباطرونا بالقطاع باستهدافهن واستهداف انتمائهن النقابي، من خلال حرمانهن من الانتماء لأي نقابة خارجة عن سيطرتها.

وذكر إيدي خلال جلسة المستشارين يوم الثلاثاء 30 يناير الجاري، مخاطبا وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، أن أوضاع عاملات قطاع التصبير بآسفي وصلت إلى منحى خطير يتطلب تدخل فوري للسلطات والوزارة الوصية.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة