السلطات تشرع في عملية هدم محيط ضريح سيدي عبد الرحمان

 السلطات تشرع في عملية هدم محيط ضريح سيدي عبد الرحمان

شرعت السلطات المحلية بعين الذئاب، صباح اليوم الجمعة 12 يناير الجاري،  في عملية هدم واسعة استهدفت محيط ضريح سيدي عبد الرحمان.

وحسب المعطيات المتوفرة٬ فقد باشرت السلطات عملية هدم البنايات العشوائية والآيلة للسقوط، المحيطة بضريح سيدي عبد الرحمان الشهير، بعد أسابيع من إشعار سكان المنطقة.

وحسب تقارير صحفية وطنية٬ فقد جاءت هذه العملية في إطار محاربة البناء العشوائي بالمدينة، والقضاء على بعض الظواهر مثل الشعوذة التي عرف بها المكان.

كما جاء قرار الهدم بناء على أوامر والي جهة الدار البيضاء سطات، بهدف تخليص المكان من البناء العشوائي وإعادة الاعتبار للضريح، حيث سيجري الهدم البيوت فقط وليس الضريح.

وأضافت التقارير ذاتها٬ أن السلطات المعنية قررت رصد دعم للأسر التي تقطن بمحيط الضريح، وهم حوالي 40 أسرة، وذلك بعد استيفاء الشروط المطلوبة، أهمها حملهم لبطاقة وطنية تحمل عنوان الضريح.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة