السجن النافذ للبرلماني الراضي بتهمة عدم التبليغ عن جناية وإعداد وكر للدعارة

 السجن النافذ للبرلماني الراضي بتهمة عدم التبليغ عن جناية وإعداد وكر للدعارة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الرباط، في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء، بإدانة البرلماني عن حزب الاتحاد الدستوري، ياسين الراضي، بسنة حبسا نافذا، بتهمة عدم التبليغ عن جناية، وعدم تقديم مساعدة لشخص، وإعداد وكر للدعارة.

وأدنت هيئة الحكم، متهما آخر في نفس الملف، اعتبرته هو من دفع فتاة كانت برفقته، بأربع سنوات حبسا نافذا.

ونفى دفاع الراضي أي أساس قانوني لإدانة موكله، وأنه ينتظر نسخة الحكم بشغف كبير، مؤكدا ثقته في الحصول على البراءة خلال مرحلة الاستئناف.

جذير بالذكر، أنه قد تم اعتقال الراضي، رفقة أحد أصدقائه، ومجموعة من الفتيات، قضوا ليلة حمراء ماجنة بـ”فيلا” في ملكية البرلماني بطريق زعير بالرباط، وانتهت الليلة بإلقاء إحدى الفتيات من الطابق العلوي للفيلا، نقلت على إثرها في حالة حرجة إلى قسم الإنعاش، بعد إصابتها بكسور وجروح خطيرة.

الجهة 24

أخبار ذات صلة