الحرب على غزة في اليوم 89: الغارات الإسرائيلية تتواصل بكثافة وتضرب مقر الهلال الأحمر ومدرسة احتمى فيهما الآلاف من النازحين

 الحرب على غزة في اليوم 89: الغارات الإسرائيلية تتواصل بكثافة وتضرب مقر الهلال الأحمر ومدرسة احتمى فيهما الآلاف من النازحين

واصل الجيش الإسرائيلي غاراته برا وبحرا وجوا على مناطق متفرقة في محافظة خان يونس في قطاع غزة، وقصفت المدفعية الإسرائيلية الأحياء السكنية في مخيمي المغازي والنصيرات ومحيط مخيمات النازحين المزدحمة، مما أدى إلى مقتل العشرات وإصابة المئات.

كما قصفت الزوارق البحرية الإسرائيلية بكثافة شاطئ دير البلح وسط القطاع، وشاطئ مدينة رفح جنوبي القطاع. وقتلت تلك الغارات بحسب المصادر الفلسطينية خلال الـ24 ساعة الماضية، 156 شخصا وأصابت 246.

وارتفعت أعداد الضحايا بين قتيل وجريح إلى أكثر من 79 ألفا منذ 7 أكتوبر 2023.

ولا يزال القصف المتواصل والعنيف يؤدي إلى حركة نزوح كبيرة داخل القطاع، خاصة بعد استهداف مدرسة تؤي نازحين في مدينة غزة، ومبنى مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في خان يونس، جنوب القطاع، الذي يؤوي بحسب المصادر الفلسطينية 14 ألف نازح. وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن الطائرات الإٍسرائيلية استهدفت الطابق الثامن من مقرها في خان يونس، مما أدى إلى سقوط عدد من النازحين.

وضاعف موسم الشتاء من معاناة أهل القطاع، إذ دمّرت وأغرقت الأمطار والرياح الخيام في جباليا.

وارتفعت حدة التوتر والمخاوف من توسع نطاق الحرب، بعد أن أكدت حركة حماس أمس اغتيال نائب رئيس الحركة، بعد قصف إسرائيلي” لمكتبها في العاصمة اللبنانية بيروت. وأعلن حزب الله أن الهجوم، الذي استهدف شقة في مبنى سكني في ضاحية بيروت الجنوبية، لن يمر دون رد.

وندد رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي بالهجوم، واتهم إسرائيل بمحاولة جَرّ لبنان إلى “مرحلة جديدة من المواجهة”.

ولم يعلّق المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بشكل مباشر على اغتيال العاروري، لكنه قال إن الجيش الإسرائيلي في حالة تأهّب قصوى، و”مستعد لأي سيناريو.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة