البام يتجه إلى اختيار قيادة جماعية على رأس الحزب خلال أشغال مؤتمره الخامس

 البام يتجه إلى اختيار قيادة جماعية على رأس الحزب خلال أشغال مؤتمره الخامس

يستعد حزب الأصالة والمعاصرة لعقد مؤتمره الخامس الذي انطلق قبل قليل الجمعة 09 فبراير 2024، بمدينة بوزنيقة، وذلك بهدف اختيار قيادة جديدة، تقود الحزب في المرحلة القادمة، في ظل ذلك بدأ الحديث عن توصل المكتب السياسي لحزب الجرار إلى صيغة تنظيمية جديدة تقضي باختيار قيادة جماعية تضم عددا من الأفراد تتولى تسيير شؤون الحزب، وهو الأمر الذي يطرح معه سؤال الديمقراطية داخل حزب الجرار، وسؤال هوية الحزب وأدواره وأدبياته.

الصيغة الجديدة، التي تسعى من ورائها قيادة الحزب إلى تشكيل لجنة قيادة جماعية يرأسها الأمين العام الجديد الذي ينتخبه المؤتمر، ولتضم في عضويتها ما بين أربعة إلى خمسة أعضاء ينتخبهم المؤتمر، تهدف كذلك حسب من يقف وراءها، إلى ضمان حكامة تدبير شؤون التنظيم السياسي لحزب الأصالة المعاصرة خلال الأربع سنوات المقبلة.

قال العربي المحرشي، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة “إن قيادة الحزب اتفقت على اختيار قيادة جماعية ستتولى مهمة تدبير شؤون حزب الأصالة والمعاصرة”.

وبخصوص الأسماء التي تم الاتفاق عليها لقيادة “البام” خلال المرحلة المقبلة، أوضح المحرشي في تصريح صحافي، أن الأمر يتعلق بفاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني للحزب، ومحمد المهدي بنسعيد عضو مكتبه السياسي، في حين لازال النقاش جاريا بشأن انضمام سمير كودار رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر لهذه اللائحة، التي لا تضم الأمين العام الحالي عبد اللطيف وهبي.

ولفت المحرشي، إلى أن مؤتمر حزب الأصالة والمعاصرة سيقوم بتعديل النظام الأساسي للحزب من أجل التنصيص على إمكانية انتخاب قيادة جماعية للحزب من طرف مجلسه الوطني.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة