الإنتخابات الجزئية في آسفي.. الأحرار يتقدم بإسم المرشح صابر وحزب العدالة والتنمية يتردد في القرار

 الإنتخابات الجزئية في آسفي.. الأحرار يتقدم بإسم المرشح صابر وحزب العدالة والتنمية يتردد في القرار

الجهة24

اختار حزب التجمع الوطني للأحرار، مرشحه للانتخابات الجزئية المقبلة لـ 22 فبراير 2024. لملء المقعد الشاغر بمجلس النواب عقب اسقاط المحكمة الدستورية مقعد البرلماني محمد الحيداوي عن نفس الحزب، ويتعلق الأمر بالمرشح رشيد صابر رئيس جماعة البخاتي إقليم آسفي، الذي كان قد طعن في الإنتخابات الجزئية الماضية، وكتبَ تدوينات نارية أتهم فيها مقربيه بالخيانة، ووصفَ الإنتخابات بالتي يُصوت فيها “الأموات والأحياء”.

ومن جهة أخرى، قالت مصادر قيادية في حزب العدالة والتنمية لموقع “الجهة24″، إن الكتابة الإقليمية للحزب بآسفي، لم تُقرر بعد الدخول غمار الانتخابات الجزئية المقبلة من عدمه، في انتظار اجتماع الكتابة الإقليمية بخصوص هذا الغرض.

لكن ذات المصادر، استبعدت دخول حزب المصباح، بداعي انكبابها على رص الصفوف التنظيمية الداخلية، ومراقبة الشأن السياسي.

وكانت مصادر مطلعة لموقع “الجهة24” أكدت أن أحزاب الأغلبية الحكومية في آسفي، الاستقلال، والبام، تتجه إلى الاتفاق بشكل نهائي على فسح الطريق لحزب الأحرار للظفر بمقعد برلماني، وذلك، عبر عدم ترشيح أي منافس لمرشح سيُقدمه الأحرار في الانتخابات الجزئية المقبلة عقب إسقاط مقعد محمد الحيداوي بقرار من المحكمة الدستورية. يأتي ذلك في أعقاب إعلان وزارة الداخلية إجراء انتخابات جزئية بدائرة آسفي، يوم الخميس 22 فبراير 2024. لملء المقعد الشاغر بمجلس النواب.

وتؤكد المصادر ذاتها، أن الأحرار بآسفي، يجد صعوبة في إيجاد بروفيل مناسب لتقديمه للانتخابات الجزئية المقبلة، وذلك، بعدما رفضَ رجل الأعمال ورئيس لجنة التأديب بحزب الحمامة محمد الطالكي ترشيحه لهذا المنصب بعدما كان قد أبدى نوايا لذلك وكان موقع “الجهة24” سباقا لكشف ذلك. وسجلت مصادر عليمة أن محمد الطالكي رفض الترشح لانشغالات مهنية، فيما أعلن دعمه للمرشح الذي لازال يبحث عنه حزب التجمع الوطني للأحرار، في الوقت الذي أعلنت فيه أحزاب عديدة نيتها عدم التقديم لهذه الإنتخابات.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة