الأكبر من نوعها بإفريقيا …محطة معالجة المياه العادمة في مراكش

 الأكبر من نوعها بإفريقيا …محطة معالجة المياه العادمة في مراكش


تتوفر مدينة مراكش على محطة معالجة وإعادة استعمال المياه العادمة الأكبر من نوعها وطنيا وقاريا، جرى إحداثها عبر 3 مراحل بغلاف مالي قدره 1.5 مليار درهم، في إطار شراكة بين القطاعين العام والخاص، حيث أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، على تدشينها سنة 2011.
وتفوق مساحة محطة معالجة وإعادة استعمال المياه العادمة بمراكش 17 هكتارا، يستفيد منها ما يناهز 1.8 مليون نسمة في المجالات الصحية والاقتصادية والبيئية، حيث تمت سنة 2018 توسعة المحطة من أجل استيعاب كل المياه العادمة بالمدينة، وتتجاوز بذلك قدرتها الإنتاجية 32 مليون متر مكعب.


يجري تسخير المياه العادمة المعالجة في سقي جميع ملاعب الغولف والمركبات السياحية وكذا المساحات الخضراء بمراكش، إلى جانب سقي أكثر من 200 هكتار من محمية النخيل، إذ إن المحطة تسهر على مراقبة جودة المياه العادمة المعالجة ومطابقتها للمعايير المعتمدة دوليا من خلال استعمال أحدث التكنولوجيات في جميع مراحل المعالجة.


ويتوفر المغرب حاليا على 41 مشروعا لإعادة استخدام المياه العادمة، تسمح بتعبئة ما يناهز 32 مليون متر مكعب سنويا، فيما سبق للسيد نزار بركة، وزير التجهيز والماء، أن كشف عن مشاريع مبرمجة برسم سنة 2023 في المجال الصناعي، تشمل إعادة استعمال المياه العادمة المعالجة للمكتب الشريف للفوسفاط، بمدن مراكش وبني ملال وآسفي والفقيه بن صالح.

الجهة 24

أخبار ذات صلة