إيداع سائق سيارة للنقل المدرسي السجن بجناية التغرير بتلميذات وهتك أعراضهن

 إيداع سائق سيارة للنقل المدرسي السجن بجناية التغرير بتلميذات وهتك أعراضهن

أحالت فرقة الأخلاق العامة التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الرباط أخيرا، شخصا من مواليد 1963 يشتغل سائقا لسيارة النقل المدرسي بإحدى المؤسسات التعليمية الخصوصية بالرباط على أنظار النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط، وذلك على خلفية اتهامه بارتكاب جناية التغرير بتلميذات قاصرات وهتك أعراضهن بالعنف.

وذكرت يومية “الأخبار” التي أوردت النبأ، أن الوكيل العام للملك استمع للمتهم واطلع على المحاضر المنجزة في حقه وتصريحات بعض الضحايا اللواتي حضرن إلى جانب اولياء أمورهن، قبل أن يقرر إحالة السائق المتهم على قاضي التحقيق ملتمسا منه إخضاعه لتحقيقات تفصيلية وإيداعه السجن.

وكانت شكايات تقدمت بها عائلات التلميذات الضحايا قد استنفرت كل الأجهزة الأمنية والقضائية بالرباط، حيث فتحت فرقة الأخلاق العامة تحقيقا دقيقا مع السائق المشتبه فيه، الذي وجد نفسه محاصرا بتصريحات عفوية لتلميذات قاصرات، كشفت عن تفاصيل صادمة حول جريمة التغرير وهتك أعراضهن بالعنف التي كان يرتكبها سائق سيارة النقل المدرسي في حقهن مستغلا انفراده بهن وعدم وجود مرافقة.

وتضمنت سلسلة الاتهامات الموجهة للسائق من طرف الضحايا، أنه كان يستغل حالة الفوضى بالسيارة التي تقل التلاميذ والتلميذات صوب منازلهم عند نهاية الحصة المسائية، ليقوم بسلوكات شاذة مخلة للحياء تجاه قاصرات وهو ما فطنت له بعض الفتيات اللواتي قمن بإخبار عائلاتهن وتفجير الفضيحة في وجه السائق الستيني .

وأكدت المصادر أن سائق سيارة النقل المدرسي المتهم يشتغل لدى إحدى المؤسسات الخصوصية بالرباط، واستغل تقصير المؤسسة في توفير مرافقة للأطفال والتلميذات، ليعبث بهم أخلاقيا، وهو ما قد يعرض المؤسسة للمساءلة الإدارية من طرف السلطات التربوية.

وأوضحت اليومية أن قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالرباط أمر، بإيداع المتهم سجن تامسنا في انتظار إخضاعه للتحقيقات التفصيلية اللازمة، ويرجح أن تظهر ضحايا أخريات مع توالي التحقيقات، ينضفن إلى أربع قاصرات كن قد فجرن الفضيحة، من خلال الشكايات التي تقدمت بها عائلاتهن إلى المصالح الأمنية والقضائية بالرباط.

الجهة 24

أخبار ذات صلة