أمام تعنت الوزارة.. طلبة كليات الطب والصيدلة والأسنان بالمغرب أمام مصير “سنة بيضاء”

 أمام تعنت الوزارة.. طلبة كليات الطب والصيدلة والأسنان بالمغرب أمام مصير “سنة بيضاء”

في ظل غياب الحوار من الجهات المسؤولة، يواصل طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة، احتجاجاتهم ضد قرار وزارة الصحة القاضي بتقليص عدد سنوات التكوين من 7 إلى ست سنوات، وهو ما يهدد بسنة بيضاء بكليات الطب بالمغرب.

ووسط مقاطعة شبْه شاملة، انطلقت الامتحانات في كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان اليوم الإثنين. وأفادت الطالبة إيمان آيت بنعمرو بأن نسبة المقاطعة في مختلف الكليات “تقارب 100 في المائة”.

وعلى غرار مختلف المدن، يواصل طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة بمراكش إضرابهم عن الدراسة وعن اجتياز الامتحانات، وكذا مقاطعة الإمتحانات النظرية والتداريب الإستشفائية.

ويطالب الطلبة بعدم خفض زمن الدراسة (700 ساعة)، بعد القرار الذي اتخذته الحكومة بتقليص سنوات الدراسة من 7 إلى 6 سنوات، وكذا وضع نص واضح بالنسبة للسلك الثالث، وإعادة النظر في مسألة زيادة أعداد الطلبة الوافدين في ظل عدم توفر البنية التحتية الكفيلة بضمان التكوين في ظروف جيدة؛ إضافة إلى مطالب تهم الجانب الاجتماعي للطلبة.

وسبق لوزارة الصحة، ووزارة التعليم العالي، أن أفادتا بأنهما استجابتا لنسبة 95 في المائة من مطالب الطلبة المعنيين.

وقال عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، في آخر جلسة للأسئلة الشفهية بمجلس النواب، قبل نهاية الدورة الخريفية، إن الوزارتيْن استجابتا لـ45 مطلبا من أصل 50 تقدمت بها تنسيقية طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، وإن النقاش جارٍ للوصول إلى تسوية المطالب المتبقية.

هيئة التحرير

أخبار ذات صلة